فتح حساب بنكي عن بعد في الجزائر مع بنك بانكسي (Banxy)

من أهم الأشياء التي يجب على الفرض إمتلاكها في عصرنا الحالي “الحساب البنكي”. لكن مع البيروقراطية التي نعيشها ونواجهها صباح مساء في البلدان العربية عموما والجزائر بشكل خاص، يتهرب الكثير منا من هذه الأشياء التي لا تفيذ في شيء في نظر الكثيرين. لكن هناك شريحة كبيرة الآن لا يمكنها الإستغناء عن مثل هذه الأمور سواء لطبيعة عملها، أو إعتيادها على نمط معين من الحياة.

البنوك في الجزائر

في الجزائر هناك عدة بنوك يمكن للفرد التعامل معها، سواء بفتح حسابات أو سحب المال من الصرافات، أو أخذ قروض والقيام باستمثارات. منها ما هو تابع للقطاع العام، تشرف عليه الدولة وتتكفل به مثل بنك الجزائر المركزي، بنك الجزائر الخارجي، صندوق القرض الشعبي وغيرها. وهناك ما هو تابع للقطاع الخاص مثل: بنك الخليج الجزائر، بنك Soceity General، و BNP Paribas وغيرها.

البنك المركزي هو من يتحكم

لكن كل هذه البنوك المذكورة تعد مؤسسات مالية وكلها خاضعة للبنك المركزي وسياسته وقوانينه. لذلك لا يستطيع الفرد الجزائري تلقي أجره وأرباحه بالعملة الصعبة من الخارج وهو مقيم في الجزائر على سبيل المثال لا الحصر (هذه النقطة يمكن أن تكون تغيرت بعد تصريحات مدير البنك المركزي في حق المواطن أيا كان التصرف في عملته الصعبة دون قيود والله أعلم. يمكنم مراجعة الخبر من هنا).

بالإضافة إلى سياسة البنك المركزي هناك أيضا سياسة البنك وخدماته وعراقيله التنظيمية و اللوجيستية. فمثلا هناك بعض البنوك توفر منصات أو تطبيقات تسمح لك بالتحكم وإدراة حساباتك معها بكل سلاسلة دون الإضظرار إلى التنقل إلى فروع البنك أو الفرع الذي قمت بفتح حسابك لديهم. وهناك بنوك أخرى التعامل معهم مازال بالطريقة التقليدية التي تحتم على الزبون التنقل إلى المقر والإمضاء وغيرها من الإجراءات للحصول على شيك أو كشف التعاملات والتحويلات الأخيرة حتى يتسنى له تفيعل حساب PayPal على سبيل المثال.


حساب بنكي محمول

على خطى شركة بايونيير (Payoneer)، باسييرا (Paysera)، ترناس وايز (Transwise) وغيرها من الشركات المالية الحديثة، التي غيرت رؤية الناس وعلاقتهم بالمعاملات المالية المختلفة من سحب، إرسال، تلقي وغيرها. فشركة بايونيير جعلت كل شيء ألكتروني ولا يحتاج الزبون أو المستخدم إلى تنقل أو اي نوع من أنواع الوثائق التي تقف حائلا بين الزبون وإنشاء حسابه. ثم بايسيرا التي توفر لزبائنها حسابات وتتأكد من هويتهم من غير الحاجة إلى تنقل أو شيء آخر.

على غرار ما ذكر قبل، خرج علينا البنك الفرنسي Natixis التابع لمجموعة BPCE التي دخلت الجزائر منذ سنة 1999 بأول حساب بنكي عن بعد. والأفضل من ذلك، كل شيء يتم عن طريق تطبيقهم المحمول الذي يحمل اسم “بانكسي” أو Banxy بالفرنسية.

طريقة التسجيل

ما يميز هذا التطبيق كونه في الجزائر، سهولة التسجيل من خلاله. بحيث يسمح لك بإدخال معلوماتك مباشرة بعد فتح التطبيق. , والتأكد أو التحقق من هويتك من خلاله دون اللجوء إلى زيارة أي فرع أو التعرض لنتانة البيروقراطية. كما تصل الأوراق المكونة لملفك إلى باب المنزل حتى تقوم بالمصادقة عليها لتحصل بعد ذلك على دفتر الشيكات وبطاقة CIB الخاصة بحسابك الجديد عند البنك. وكل هذا المعلومات تجدها على الموقع الرسمي للتطبيق الذي يمكنكم زيارته من هنا.

الوثائق المطلوبة

على عكس البنوك الأخرى التي تطلب أوراق تعجيزية أو ليست في متناول الجميع. هذا التطبيق أو البنك من خلال تطبيق بانكسي Banxy، يطلب منك الوثائق الضرورية للتحقق من هويتك فقط مثل الشركات الأجنبية المذكورة أعلاه. لذلك لا تحتاج عند وصولك إلى خطوة التحقق من هويتك سوى للتالي:

  • اتصال انترنت.
  • هاتف محمول يحتوي تطبيق Banxy مثبت فيه. وكاميرا للتأكد من وجهك.
  • بطاقة هوية سواء كانت رصخة سياقة، بطاقة تعريف، أو جواز سفر.
  • وثيقة تؤكد الإقامة الحالية مثل شهادة إقامة، وصل كهرباء وغيرها.

وبهذه الطريقة ينتهي إنشاء الحساب، ويمكنك الدخول والخروج وتتبع حالة التقدم.

خصائص التطبيق

أخرنا كتابة هذا المقال، حتى نتأكد من الخصائص التي قرأنا عنها في موقع التطبيق. وذلك لأنها بدت مبالغ فيها مقارنة بما جربناه من قبل من حساب البريد إلى البنوك العمومية، وحتى الخاصة. من ألخصائص المهمة ما يلي:

  • إمكانية إرسال وتحويل الارصدة بين الحسابات والمستخدمين من خلال التطبيق مباشرة. وعلى عكس تطبيق بريدي موب Baridi Mob الخاص ببريد الجزائر، لا يحتاج إلى معلومات خاصة بالبنك ولا أي معلومات أخرى. يحتاج فقط إلى رقم الهاتف أو البريد الإلكتروني.
  • إدارة كل عمليات نقل الأرصدة من خلال التطبيق . وكذا النفقات بإمكانك التحكم فيها من خلال تغيير سقف المصاريف في البطاقة البنكية CIB.
  • ومن البديهي أن تكون هناك إمكانية طلب دفاتر الشيكات عبر التطبيق وغيرها من الأمور البسيطة.

سنحاول تبيين طريقة التسجيل في فيديو في القريب العاجل إن شاء الله.